اخر الاخبار

تحذيرات من كارثة بيئية بسبب عدم انتشال جثث قتلى داعش من احياء الموصل القديمة

بغداد/ الغد برس
دعا عضو مفوضية حقوق الانسان المفوض، ثامر الشمري، اليوم الخميس، الى اتخاذ كافة الاجراءات العاجلة لانتشال جثث قتلى عصابات داعش من احياء مدينة الموصل القديمة، مما ينذر بحدوث كوارث بيئية وتفشي الامراض والاوبئة بين السكان.
وقال الشمري في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان "المفوضية العليا لحقوق الانسان من خلال دورها الرقابي والانساني فإنها تؤشر الى خطر بقاء الجثث المتفسخة والمخلفات الحربية والدمار الذي ترتكته تلك العصابات الاجرامية في الاحياء السكنية والبنى التحتية والطرق والجسور الامر الذي يهدد بانتشار كبير للامراض والاوبئة لايمكن السيطرة عليها ان استمر الوضع على ماهو عليه الان".
واضاف انه "على الجهات المعنية التحرك العاجل لانقاذ حياة المواطنين وحمايتهم وتوفير البيئة الآمنة لهم بعد عودتهم الى مناطقهم من رحلة النزوح الشاقة وما لحقهم جراء ذلك من خسائر معنوية ومادية كبيرة".
ودعا الشمري حكومة العراقية ووزارة الصحة والبيئة والجهات المسؤولة الى "اتخاذ كافة الاجراءات العاجلة لانتشال جثث قتلى عصابات داعش المتفسخة من احياء المدينة القديمة في محافظة نينوى وكذلك في نهر دجلة مما ينذر بحدوث كوارث بيئية وتفشي الامراض والاوبئة بين السكان".
يذكر ان فريق تقصي الحقائق التابع لمكتب المفوضية في محافظة نينوى قد رصد اوضاع المدينة القديمة والدور السكنية والمباني المدمرة وتراكم الانقاض في الشوراع ووجود الجثث المتفسخة فيها وفي نهر دجلة والمخلفات الحربية وغيرها.
حيث اعد تقريرا مفصلا ومصورا وثق فيه تلك الاوضاع وارسله الى مكتب المفوضية الوطني لغرض مناشدة الحكومة العراقية والجهات المعنية لتظافر الجهود لرفع المخلفات الحربية والجثث وازالة الانقاض واعادة الخدمات وتنظيف الشوارع لكي يتسنى للمواطنين العودة لها وممارسة حياتهم الطبيعية بعد تحرير المدينة واحراز النصر النهائي على عصابات داعش الارهابية.

اخر الاخبار