ابو الهيل يصدر توضيحا عن "ضربه" مديرا في شبكة الاعلام
اخر الاخبار

ابو الهيل يصدر توضيحا عن "ضربه" مديرا في شبكة الاعلام

شفق نيوز/ نفى مجاهد ابوالهيل رئيس شبكة الاعلام العراقي، قيامه بضرب مدير دائرة الاعلام والعلاقات في الشبكة.
وقال ابوالهيل في بيان، "ان هذا كذب وافتراء وانه يتعامل مع موظفي الشبكة بمنتهى المهنية والاحترام وان قيامه بمحاسبة المفسدين والمقصرين ليس تعديا على احد انما لاصلاح واقع الشبكة الذي يعاني من الترهل والبطالة المقنعة".
وبين ان "مديرية العلاقات لا تقوم بمهامها الوظيفية بشكل يليق بشبكة الاعلام العراقي ومنجزاتها ومكانتها الاعلامية في العراق وان مديرها الذي تمت اقالته على اثر توصيات اللجان التحقيقية المشكلة من الدائرة القانونية غير جدير بالادارة بسبب كثرة مخالفاته الادارية ووجود لجان تحقيقية وعقوبات ادارية في ملفه الوظيفي منذ عام 2008 والى الان وان اغلب رؤوساء الشبكة عاقبوه ومنعوه من استلام المناصب الادارية وهذا مثبت في اضبارته الشخصية".
وقال ابوالهيل ان "حقيقة ما حدث انه استدعى مدير العلاقات السيد حسين الحسون وحاسبه على الفوضى التي شهدتها احتفالية الشبكة في فندق المنصور ميليا مؤخرا والخروقات التي حصلت اثناء احتفالية الشبكة مما عرض الشبكة للانتقاد، لكن مدير العلاقات تمادى ورفض المحاسبة وتجاوز بالفاظ غير محترمه ضد رئيس الشبكة ورفع اصبعه مهدداً بالانتقام بالاضافة الى قيامه بالتهديد العشائري والتلويح بالاستعانة ببعض الاحزاب السياسية والسادة اعضاء مجلس النواب للاستقواء بهم من اجل الضغط لابقائه في منصبه".
واضاف "بعد ذلك تمت احالته الى لجنة التحقيقية التي اوصت بمعاقبته واعفائه من منصبه".
وقال المركز العراقي لدعم حرية التعبير، ان رئيس شبكة الاعلام العراقي مجاهد ابو الهيل تعرض لمدير العلاقات والاعلام حسين علي الحسون بـ"الضرب والطرد".
ونقل المركز عن الحسون قوله، انه حضر لمكتب رئيس شبكة الاعلام العراقي، مجاهد ابو الهيل بدر، لمناقشة امور متعلقة بالعمل، وعند الاجتماع والنقاش، توجه رئيس الشبكة، نحوه وقام بضربه وطرده من المكتب، ثم أصدر اوامر الى مكتبه بحظر الحسون من الدخول ولاي سبب كان.
واضاف الحسون، ان "رئيس الشبكة وجه اتهامات لا صحة لها وتعامل معي كأننا في عداء بعيدا عن كل المهنية في العمل اضافة الى توجيهه لاوامر شفهية بسحب عجلات النقل الخاصة بالواجبات والمرافقة لسيارات البث المباشر".
وطالب المركز العراقي لدعم حرية التعبير، رئيس الوزراء، ولجنة الثقافة والاعلام النيابية، ومجلس امناء شبكة الاعلام العراقي، بفتح تحقيق عاجل بالموضوع، واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بشكل مهني وعادل